المزيد

قامت الجهات الأمنية التابعة للإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا والمتمّثلة بقوات "الأسايش"، بالإفراج عن عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا "عبد الرحمن نعسو"، والمعروف باسم "عبد الرحمن آبو"، وذلك بتاريخ 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، بعد أن كان قد أمضى (494) يوماً من الاحتجاز، إذ كان "آبو" قد تعرّض للاعتقال بتاريخ 12 تموز/يوليو 2017، من منزله الكائن في مدينة عفرين بريف محافظة حلب شمال غربي سوريا، قبل أن يتمّ نقله لاحقاً، إلى منطقة "الشهباء" في محافظة حلب، حيث تمّ تسليمه فيها إلى قوات "أمن الدولة" التابعة للحكومة السورية، وقد أمضى لديها (40) يوماً...
مقدمة: على الرّغم من التّعقيد البالغ للصّراع في سوريا في ظلّ امتداده الطّويل وتحوّلاته وتعدّد جوانبه، يكاد يكون ملفّ المعتقلين في سوريا أحد أكثر جوانبه حساسيّةً وتعقيداً، حيث تشتبك عنده مختلف خيوط الصّراع، فهو سبب من الأسباب التي أدّت إليه إذ انطلقت الثّورة السّوريّة عندما قامت أجهزة الأمن باعتقال مجموعة من الأطفال بسبب كتابتهم شعارات مناوئة للنظام على جدران إحدى المدارس في درعا ، وهو كذلك نتيجة من نتائجه إذ ازدادت وتيرة الاعتقالات واتسع نطاق الانتهاكات المروّعة التي يتعرض لها المعتقلون بعد اندلاع الثّورة بصورة غير مسبوقة، وهو كذلك وسيلة لتحقيق العدالة إذ تعتبر الوثائق والشهادات...
مقدمة: النزاع في سوريا حالياً على مفترق طرق. لقد أمّنت القوات النظامية السّورية وحلفاؤها المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق ومحافظتي حمص وحماه تاركةً المناطق البعيدة عن سيطرتها في الشمال الغربي (إدلب وجزء من ريف حلب وحماه) والجنوب الغربي من سوريا (أجزاء من درعا والقنيطرة) تحت سيطرة قوات معارضة مسلّحة وأخرى جهادية، بالإضافة إلى تركها للمناطق الشمالية الغربية (مناطق درع الفرات وعفرين) تحت سيطرة الأتراك. كما وتركت مناطق شرق نهر الفرات تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي. وفي الوقت الذي يتم فيه رسم هذه الخطوط، انخرطت القوات السّورية وحلفاؤها مؤخراً في معركة بالجنوب...