المزيد

مقدمة: بعد إحكامها السيطرة على محافظة درعا[1] في شهر تموز/يوليو2018،  عمدت الحكومة السورية إلى إصدار قرارات فصل جماعية بحقّ العديد من المعلمين/المعلمات في بلدات المحافظة ومنها بلدات (الشجرة وبصرى الشام ونوى والصنمين)، وذلك اعتباراً من تاريخ 4 تشرين الأول/أكتوبر 2018، وحتى تاريخ إعداد هذا التقرير في يوم 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، حيث أفاد العديد شهود العيان والمفصولين لسوريون من أجل الحقيقة والعدالة، بأنّ الحكومة السورية كانت قد قامت مؤخراً بفصل (95) معلماً/معلمة في عموم المحافظة، دون إعلامهم بالأسباب الصريحة التي استوجبت ذلك. وبحسب الباحث الميداني لدى سوريون من أجل الحقيقة...
مقدمة: عقب إحكامها السيطرة على كامل محافظة القنيطرة في أواخر شهر آب/أغسطس 2018، عمدت الحكومة السورية إلى فصل/إنهاء خدمة العديد من المدرّسين والموظفين في المحافظة، وذلك خلال الفترة الواقعة ما بين تاريخ 10 أيلول/سبتمبر 2018، وحتى تاريخ إعداد هذا التقرير في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2018، حيث أفاد العديد من شهود العيان وأهالي محافظة القنيطرة لسوريون من أجل الحقيقة والعدالة، بأنّ الحكومة السورية كانت قد قامت بصرف أكثر من (50) مدرّساً، وما يزيد عن (40) موظفاً في مديرية الصحة، فضلاً عن صرف أكثر من (300) موظفاً في مديرية الزراعة، وكل ذلك تحت ذرائع مختلفة، تمثّلت إما بحجة عدم...
مازالت "روضة" تشعر بأسى كبير، كلما نظرت إلى حال أولادها الثلاثة، فهم لم يتمكنوا من إكمال تعليمهم، كغيرهم من المواطنين المتمتعين بالجنسية السورية، كما أنهم محرمون من كافة حقوقهم المدنية والسياسية، فقط لأنهم من الكرد السوريين المحرومين من الجنسية، ومازالت معاناة "روضة" حاضرة حتى يومنا هذا وخاصةً أنّ شيئاً لم يتغير في وضع أبنائها القانوني. "روضة خليل محمد" من مواليد مدينة عامودا في محافظة الحسكة عام (1974)، متزوجة ولديها ثلاثة أولاد، وجميعهم من الكرد السوريين المحرومين من الجنسية السورية وتحديداً من فئة "مكتومي القيد"، وفي هذا الخصوص روت للباحث الميداني لدى سوريون...