المزيد

ملّخص: شهدت مدن وبلدات محافظة إدلب، العديد من حوادث الاعتقال والممارسات التي ارتكبتها "هيئة تحرير الشام" بحقّ العديد من الكوادر التعلمية والمنظمات الإنسانية، وذلك خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2018، وقبلها شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018، بحسب العديد من الشهادات التي حصلت عليها سوريون من أجل الحقيقة والعدالة. ففي تاريخ 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، أقدمت هيئة تحرير الشام على توقيف عدد من المعلّمين وأولياء الأمور في مدينة سراقب، وذلك على خلفية خروجهم في تظاهرة رافضة لقرار هيئة تحرير الشام بما يخصّ فرض منهاج "التربية الحرّة" بدلاً من منهاج الحكومة السورية الرسمية في ثانوية البنات والتي تضمّ (139)...
لم يكن باستطاعة "سوزدا" أن تذهب برفقة والدتها للعلاج في مدينة دمشق، لكونها واحدة من الكرديات السوريات المجرّدات من الجنسية وتحديداً من فئة مكتومي القيد، الذين يعانون الأمرّين حتى في السفر داخل المحافظات السورية، باعتبار أنهم لا يملكون سوى شهادة تعريف غير معترف بها، ومازالت معاناة سوزدا حاضرة حتى يومنا هذا، خاصة وأنّ شيئاً لم يتغير في وضعها القانوني. "سوزدا رضوان عيسى" من مواليد مدينة القامشلي/قامشلو عام (1992)، تعمل في مجال الإعلام، تنتمي سوزدا لعائلة معظم أفرادها من الكرد السوريين المجرّدين من الجنسية، وتحديداً من فئة "مكتومي القيد"، فوالدها مكتوم القيد وكذلك إخوانها، وفي هذا...
يصعب على "سند" أن ينظر إلى حال أطفاله الأربعة، فأي مستقبل سيكون أمامهم وقد قُدّر لهم أن يكونوا من الكرد السوريين المحرومين من الجنسية، فلن يكون بمقدورهم إتمام تعليمهم، ولن يكون بوسعهم الانتخاب أو التملّك والسفر خارج البلاد. "سند محمد" من مواليد مدينة القامشلي/قامشلو عام (1980)، متزوج ولديه أربعة أطفال، ويعمل في أحد المحلات المخصصة لبيع الألبسة في مدينته، ينتمي محمد لعائلة قسّمها الإحصاء الاستثنائي الذي أجري عام (1962) ما بين مكتومي القيد ومواطنين حاصلين على الجنسية السورية، وهذا الخصوص روى للباحث الميداني لدى سوريون من أجل الحقيقة والعدالة في شهر آذار/مارس...